عام الخير 1992 لم يتميز بثلوجه فقط .. بل بأمطاره الغزيرة المتواصلة

2013/11/13

موقع ArabiaWeather.com- نعود بكم أعزائنا متابعي قسم أرشيف دائرة عمليات الأرصاد والتنبؤات الجوية إلى الموسم 1992/1991 والذي لم يتميز فقط بثلوجه الكثيفة وإنما بأمطاره الغزيرة المتواصلة.

 

ونبدأ مع منخفض جوي عميق إمتد من نهار 29-11-1991 إلى 5-12-1991 أي طوال أسبوع كامل! حيث كان هذا المنخفض الأول من نوعه في ذلك الموسم الخير، حيث جاء بعد شهر تشرين أول وثانٍ إتسما بالجفاف على المناطق الأردنية المعروفة بأمطارها مثل جبال عجلون والبلقاء حيث إقتصرت الفعاليات الجوية حتى تاريخه على حالات عدم الإستقرار الجوي والتي تركت في جنوب وشرق المملكة.

 

وفي التفاصيل، تمركز مُرتفع جوي في طبقات الجو كافةً إلى الشمال الغربي من إفريقيا ثم تحرك نحو عُمق القارة الأوروبية، وتزامن ذلك مع تحرك كُتلة هوائية باردة من وسط المتوسط إلى شرقه حيث تشكّل منخفض جوي فوق جزيرة قبرص إستمر تأثيره لثلاثة-أربعة أيام متواصة حيث كانت الأمطار متوسطة-غزيرة الشدة في ساعات الليل والصباح الباكر وتتوقف نهاراً، وفي اليوم الخامس إندفعت إلى المنطقة كُتلة هوائية باردة جديدة قادمة من شمال أوروبا عملت على تجدد وإشتداد الفعالية الجوية والتي طالت كافة مناطق المملكة بعد أن إقتصرت في الأيام الأولى على شمال ووسط المملكة، وإمتدت الأمطار حينها بغزارة من الإثنين وحتى الأربعاء.

 

وبلغ مجموع كميات الأمطار حينها بحسب السجلات الرسمية الأردنية حوالي: 200 ملم في غرب العاصمة عمان، 240 مليمتر في مدينة السلط، 200-220 مليمتر في إربد وعجلون، 160 مليمتر في مدينة مأدبا، 55 مليمتر في مدينة الزرقاء، وحوالي 100 مليمتر في الربة/محافظة الكرك.

 

أما المجموع الكُلي لموسم 1992/1991 فقد تخطى المجموع العام بما يفوق الـ200% في بعض المناطق، وقد تجاوزت الأمطار حينها حاجز الـ1000 مليمتر في جبال عجلون والبلقاء.

 

سمات : الاردن ، ثلوج