ما هي أعلى وأقل درجة حرارة مُسجلة في أيلول؟

2013/09/13

موقع ArabiaWeather.com- سنعود معكم اليوم في زيارة سريعة لأرشيف العشرة سنوات الأخيرة في شهر أيلول تحديداً وذلك للحديث حول أعلى وأقل درجات حرارة مُسجلة وأسبابها، مدعومة بالخرائط الجوية في طبقة 500 مليبار والتي تُمثل توزيع الأنظمة الجوية المُختلفة في طبقات الجو العُليا.

 

سُجّلت أعلى درجة حرارة في تلك الفترة في 11-9-2006 وذلك نتيجة تأثير مُنخفض البحر الأحمر النشط مُبكراً حينها مع حوض علوي بارد نسبياً إندفع عبر وسط المتوسط إلى شمال مصر، مما أدّى إلى نشوء حالة من عدم الإستقرار الجوي ترافقت برياح جنوبية شرقية حارة والتي عملت على رفع درجة الحرارة العُظمى في منطقة مطار ماركا إلى 40 مئوية، ومع ساعات العصر تكاثرت السُحب الركامية الرعدية بشكل لافت ونتج عنها هطول لأمطار محلية رعدية لم تتجاوز قيمتها الـ1 ملم في أنحاء العاصمة، لكنها جلبت أجواءً صيفية بحتة ظهراً حتى مع إثارة للغبار والأتربة عصراً بشكل لافت أثناء تطوّر السُحب الرعدية، في حين كانت عبارة عن أُمسية مُضيئة بالبروق نتيجة حالة عدم الإستقرار المذكورة، وخلال الأيام اللاحقة إنخفضت درجات الحرارة بصورة مُتسارعة وعادت إلى طبيعتها.

 

 

 

أما أدنى درجة حرارة سُجلت في أواخر أيلول من العام 2008، حيث تأثرت المنطقة الشرقية من البحر الأبيض المتوسط بإمتداد لمنخفض جوي وكُتلة هوائية لطيفة الحرارة ورطبة، عملت على إنخفاض درجات الحرارة العُظمى في منطقة مطار ماركا إلى حوالي 24 مئوية، في حين لم تتجاوز الـ20 مئوية في صويلح و22 مئوية في إربد. وهطلت زخات من الأمطار تراوحت بين 1-7 ملم في شمال ووسط المملكة بما فيها العاصمة عمّان، وكانت أكبر كمية في مدينة إربد. وهبت أثناء تلك الحالة الجوية رياحٌ غربية نشطة السرعة أضفت أجواءً خريفية في المدن الأردنية وخاصة الجبلية منها. وقد سجّلت درجة الحرارة الصغرى فجراً في أنحاء العاصمة عمّان حينها بين 10-13 مئوية.