مع قُرب إنتهاء تشرين أول: أجواء باردة وجافة أكثر من المُعتاد سادت المملكة

2013/10/26

موقع ArabiaWeather.com- مع إسدال الستارة على شهر تشرين أول خلال الأيام القليلة القادمة، نُعرّج معكم على أهم الأحداث الجوية التي أثرت على المملكة في هذا الشهر:

 

درجات الحرارة: كانت درجات الحرارة العُظمى أكثر برودة من المُعتاد بشكل لافت وخاصة مع الأسبوع الأول من الشهر حيث تاثرت المملكة بكُتلة هوائية باردة تُعدّ الأبرد منذ مثل هذا الوقت من العام 1971، وتشكل الصقيع على مدار ليلتين في قمم جبال الشوبك ومطار الملكة علياء الدولي إذ إقتربت الصُغرى من الصفر المئوي في تلك المناطق، وعلى العموم كانت الحرارة العُظمى دون مُعدلاتها بحدود ثلاث درجات مئوية في أغلب المدن الأردنية (حيث يبلغ مُعدّل العُظمى في منطقة ماركا شرقي العاصمة حوالي 27 مئوية، وفي صويلح/شمال عمّان قرابة 23.5 مئوية).

 

يُذكر أن درجات الحرارة العُظمى لم تتجاوز مُعدلاتها إلا في خمسة أيام من الشهر، ولم تتجاوزها سوى بدرجتين مئويتين في أقصى الأحوال.

 

كميات الأمطار: كان الأداء المطري حتى تاريخه متواضعاً ودون المُعدّلات في وسط وجنوب وشرق البلاد، في حين كان حول المُعدّلات في المناطق الشمالية حيث سقط ما بين 10-20 مليمتر في العديد من مناطق مُحافظة إربد على سبيل المثال، في حين لم تتجاوز كمية الأمطار في مرتفعات العاصمة والبلقاء حاجز الـ1ملم. جديرٌ بالذكر أن شهر تشرين أول لا يعوّل عليه بتاتاً في الموسم المطري من كل عام حيث يُشكّل ما لا يزيد عن 3-4% من الموسم المطري في مدينة إربد مثلاً.

 

الرياح: شهدت المملكة مُعدلات سرعة رياح حول الأرقام الطبيعية بالنسبة لهذه الفترة من العام وكانت أقل في النصف الثاني منها في النصف الأول من الشهر. وقد سجّلت منطقة جبال الشراه سُرعة رياح قوية في العديد من أيام هذا الشهر نتيجة هبوب تيارات شرقية نشطة السرعة عليها بحيث تجاوز مُعدّل سرعة الرياح حاجز الـ50كم/ساعة في كثير من المرات ولامست الهبات حاجز الـ80كم/ساعة، وذلك بحسب قراءات محطة رصد الطيبة الجنوبية الأوتوماتيكية التابعة للمركز.