من الذاكرة.. أحداث جوية هامة خلال شهر آذار

2018/03/13

طقس العرب- يتميز شهر آذار بعوامل وميزات جوية عدة تميزه عن غيره من شهور السنة، فإلى جانب ارتفاع درجات الحرارة العظمى والصغرى بشكل تدريجي وواضح خلاله فإنه يتزامن مع موعد الاعتدال الربيعي فلكيًا الذي يصادف 21 آذار من كل عام.

 

وشهدت المملكة خلاله، وفقًا للأرشيف المناخي الأردني، تساقطًا غزيرًا للثلوج في عدة أيام من الشهر، أبرزها الأيام الأولى من آذار/ 1980، و18/3/1998 عقب تأثير منخفض جوي خمسيني (هو الأعمق من ناحية انخفاض قيم الضغط الجوي) في الأرشيف المناخي الأردني، و 26/3/2003 و 16/3/2007 و ٢/٣/٢٠١٢

 

 

ومن أبرز تلك الحالات الجوية كان  بتاريخ ١٤ مارس/ آذار عام ١٩٩٨، عندما تأثرت الأردن بأعمق منخفض جوي في السجلات المناخية و كان خماسينياً، جلب  معه عواصف رملية تعتبر من أقوى العواصف الرملية التي أثرت على الأردن و المنطقة، حيث وصلت سرعة الرياح قرابة الـ 100كم/ساعة وسجلت درجات الحرارة العظمى أكثر من 20 درجة تبعها عاصفة ثلجية.

 

 

ففي يوم الأحد 15-3-1998، نشأت عواصف رملية شديدة في مصر تحركت إلى الأردن وبلاد الشام

 

بتاريخ  الاثنين 16-3- 1998، تُظهر صور الأقمار الصناعية اختفاء الأردن وبلاد الشام تماماً تحت عاصفة رملية شديدة وكانت درجة الحرارة تقارب الـ 30 مئوية في عمّان، والمنخفض العميق يسحب تيارات باردة وقُطبية من الشمال نحو المنطقة.

 

 

الثلاثاء 17-3-1998،  بقايا العاصفة الرملية ما زالت تؤثر على المملكة مع انخفاض كبير على درجات الحرارة وبدء هُطول الأمطار الغزيرة والبرد في بعض المناطق، تبعه تساقُط الثلوج وتراكمها ( باللون الأصفر في بعض المناطق) نظراً لاختلاط الثلوج بالغبار العالق في الأجواء

 

 

 

أما  الأربعاء 18-3-1998، أثرت  كُتلة هوائية قُطبية المنشأ تؤثر على المملكة وبلاد الشام مع تساقُط الثلوج على المرتفعات

 

 

ومن الأحداث الجوية البارزة أيضًا تأثُر المملكة بتاريخ ١٥ مارس/ آذار في عام 2007، بمنخفض جوي مترافق مع كتلة قطبية جلبت الثلوج للعاصمة عمان و سائر جبال المملكة و سجلت منطقة صويلح 17 سم تراكم للثلوج. في نفس ذلك الأسبوع و قبيل المنخفض الجوي وصلت درجة الحرارة في عمان إلى ما يزيد عن 25 مئوية