نينيو "مودكي" ستزيد من تأثير الظروف الجوية القوية على العالم

2017/07/18

طقس العرب- ارتفعت درجات الحرارة في المنطقة الاستوائية والمحيط الهادئ بشكل واضح وملموس خلال فترتي الربيع والصيف من هذا العام؛ مما أدى إلى تطور حالة ضعيفة من النينيو الغربية التي يطلق عليهم اسم "المودكي".

 

ويتوقع أن تستمر هذه الظاهرة خلال الخريف والشتاء المقبلين، ما قد تعمل على نشوء ظروف جوية غير مستقرة ومضطربة في نطاقات واسعة من العالم.

 

وتسبب ظاهرة النينيو "مودكي" بارتفاع كبيرا على درجات الحرارة  في مناطق واسعة من العالم، يتزامن مع الحالات الجوية القوية التي سببت السيول والفيضانات في بعض المناطق، مثل السيول التي حدثت في اليونان وألمانيا وتركيا وفرنسا وإيطاليا.

 

كما تشكلت موجات حارة شديدة في أجزاء من شمال أفريقيا واسبانيا ودول شرق المتوسط وأجزاء من القارة الأوروبية.

 

ويتوقع أن تسبب هذه الظاهرة المزيد من الظروف الجوية المضطربة خلال الخريف والشتاء المقبلين، مثل استمرار حدوث السيول والفيضانات والتي قد تشمل أجزاء من الوطن العربي، كما يتوقع نشوء العواصف الثلجية بأجزاء من القارة الأوروبية وامريكا الشمالية خلال الشتاء وهذا بسبب توزيع أنظمة الغلاف الجوي بطريقة مختلفة عن الوضع الطبيعي العام.

 

وتسببت النينيو 2015/2016، بالسيول والفيضانات وارتفاع كبير وقياسي على درجات الحرارة عالميا، ولكنها تميزت بقوتها مما جعل تأثيرها قويا على حركة الغلاف الجوي.